الرئيسية / تكنولوجية / الموقع الأزرق يطلق شعارا جديدا..هل يحل المشكلة؟

الموقع الأزرق يطلق شعارا جديدا..هل يحل المشكلة؟

كشفت فيسبوك، أمس الاثنين، عن شعار جديد لتمييز الشركة، التي تتخذ من سيليكون فالي مقرا لها، عن تطبيقاتها المنتشرة على شبكة التواصل الاجتماعي.

وتسعى الخطوة إلى تسليط الضوء على “العلامة التجارية” لفيسبوك، بشكل مختلف عن التطبيقات والخدمات التي تقدمها بما فيها الرسائل وتشارك الصور والواقع الافتراضي، إضافة إلى العملة الرقمية المشفرة “ليبرا”.

و أبرز رئيس قسم التسويق، أنطونيو لوسيو، إن مجمل ما تقدّمه الشركة بما في ذلك واتساب ومسنجر وإنستغرام وأوكولوس ووركبليس وبورتال وكاليبرا سيكون ممهورا بالعلامة التجارية الجديدة، التي تقتصر على اسم الشركة بأحرف واضحة تبدأ بالبرتقالي وتنتهي بالبنفسجي.

وأبرز لوسيو: “نحن اليوم نحدّث علامة شركتنا لنكون أكثر وضوحا في ما يخص بمنتجات فيسبوك”.

وأردف: “نحن نطلق شعارا جديدا للشركة ونميّز أكثر بين شركة فيسبوك وتطبيق فيسبوك الذي سيحتفظ بعلامته التجارية الخاصة”.

كما أبرز أن الشعار الجديد للشركة “هو وسيلة لكي نبرز هيكلية ملكيتنا بطريقة أفضل للأشخاص والشركات الذين يستعملون خدماتنا للتواصل”.

ويأتي ذلك في توقيت تخضع فيه فيسبوك لتدقيق وثيق عالميا عقب إدارتها لمحتوى منصاتها، وسعي سياسيين ونشطاء إلى تفكيك عمالقة سيليكون فالي.

ومنذ انطلاقها كتطبيق للتواصل الاجتماعي، استحوذت فيسبوك على شركة أوكولوس لتجهيزات الواقع الافتراضي وانستغرام للتواصل الاجتماعي القائم على تشارك الصور، كما أطلقت شركة بورتال للشاشات الذكية ووركبليس للتواصل الاجتماعي المخصص لإنتاجية العمل.

ويقدر عدد مستخدمي تطبيقيها واتساب و مسنجر بأكثر من مليار شخص.

وأنشأت فيسبوك محفظة العملات الرقمية كاليبرا لاستخدامها مع “ليبرا”، العملة المشفرة التي تتعرض لانتقادات عديدة عالميا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.