الرئيسية / سياسة / “تنمية الطفولة المبكرة” موضوع لقاء تحسيسي تماشيا مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالسمارة

“تنمية الطفولة المبكرة” موضوع لقاء تحسيسي تماشيا مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالسمارة

هشام العباسي-السمارة

 بقاعة الاجتماعات بعمالة السمارة عقد الجمعة الفاتح من نوفمبر 2019، لقاء تحسيسيا حول موضوع “تنمية الطفولة المبكرة”، وذلك تماشيا مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، بمشاركة كاتب العام للعمالة الباشا رئيس دائرة السمارة بصفته رئيس اللجنة المحلية للتنمية البشرية، رئيس المجلس الإقليمي والنائب البرلماني النائب الأول للرئيس المجلس البلدي ، النائب البرلماني رئيس جماعة سيدي احمد لعروصي و عدد من ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء الأقسام بالعمالة بالإضافة إلى ممثلي المجتمع المدني ، ويأتي هذا اللقاء تجسيدا للتوجيهات السامية التي تضمنتها الرسالة التي وجهها جلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى المشاركين في أشغال الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية التي جرت يومي 18 و19 شتنبر المنصرم بمدينة الصخيرات والتي أكد فيها جلالته أهمية الاستثمار في تنمية الرأسمال البشري بشكل عام وتنمية الطفولة المبكرة بشكل خاص.

وفي كلمة بالمناسبة ، أكد عامل السمارة السيد حميد نعيمي، بصفته  رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، أن هذا للقاء يندرج في إطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة 21 أكتوبر – 4 نونبر 2019 ، الرامية بالأساس إلى الرفع من درجة الوعي لدى مختلف الأوساط وتحسيس الفاعلين المعنيين بأهمية هذا الموضوع وزيادة الاهتمام به وإبراز آثاره الايجابية في بناء مستقبل مشرق لفائدة الأجيال الصاعدة، موضحا أن هذه المبادرة تستهدف الآباء والفاعلين في قطاع الطفولة المبكرة وكذا المسؤولين، وتروم المساهمة في تعزيز التربية التمهيدية والنهوض بصحة الأم والطفل، كرافعتين للطفولة المبكرة باعتبارها مرحلة حاسمة ومصيرية في نمو وتطور الفرد منذ فترة الولادة إلى سن ست سنوات وضمان مستقبل واعد له.

 مشيرا إلى أن الاستثمار في الرأسمال البشري للطفل عبر الرعاية الصحية الكافية والتغذية الجيدة وتوفير البيئة الملائمة للتعلم المبكر، يمكنه من تملك الوسائل والآليات الضرورية لمواجهة تحديات الغد ويمنحه فرصة للنجاح في كل مراحل الحياة سواء في المدرسة أو في ميدان عمله، الشيء الذي يمكنه من  تحقيق النجاح الاجتماعي والمساهمة الفعالة في تنمية المجتمع وتطويره وبناء أسرة متشبعة بقيم التعايش والتضامن والتسامح واحترام الغير وغيرها من القيم.

واستعرض العامل عبر عرض شريط مصور جملة من المنجزات التي تحققت من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ولا سيما في المجال التربوي و الصحي وذلك من خلال العمل على تعميم التلقيح ضد الأمراض التي تصيب الأطفال وتحسين تغذيتهم وتقليص معدلات الوفيات لدى الأمهات والأطفال.

 وشدد على مدى أهمية الأدوار التي تضطلع بها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بفضل مكانتها وصبغتها الإستراتيجية وطبيعة تدخلاتها الأفقية والتي تتجلى في دور المحفز من خلال رصد وتحديد الأولويات، ودور الموحد عبر توحيد جهود كافة الفرقاء المعنيين لإيجاد الحلول الناجعة لمختلف الإشكاليات المسجلة، ودور المعبئ من خلال تعبئة أكبر عدد ممكن من الفاعلين للمساهمة في تنمية الطفولة المبكرة من أسرة ومجتمع مدني وسلطات عمومية ، وقد تضمن جدول أعمال هذا اللقاء بالإضافة إلي عرض شريط  مداخلات تقدم بهما كل من ، رئيسة قسم العمل الاجتماعي وممثل عن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة ورئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.