الرئيسية / تكنولوجية / سنابشات تتخذ إجراءا جديدا ل “مكافحة التضليل”

سنابشات تتخذ إجراءا جديدا ل “مكافحة التضليل”

باشرت سنابشات اتخاذ إجراء جديد من أجل “مكافحة التضليل” على شبكتها، تحديدا في ظل الاستغلال السياسي لوسائل التواصل الاجتماعي بأكثر من دولة في العالم.

وتدقق شبكة سنابشات الاجتماعية في الإعلانات السياسية المنشورة عبرها، للتأكد من عدم انطوائها على كذب أو تضليل، حسبما أوردت مجموعة “سناب” المالكة للخدمة، الاثنين.

 وبالتالي فإن هذه الخدمة المحببة لدى المراهقين لم تعتمد استراتيجية فيسبوك التي تسمح بأكثرية الإعلانات السياسية حتى في حال انطوائها على كذب، ولا تلك المعتمدة من تويتر التي تعتزم حظر هذه الإعلانات بالكامل تقريبا.

وأبرز رئيس سنابشات ومديرها العام إيفان شبيغل، في مقالة نشرتها “سي أن بي سي”: “ندقق بكل الإعلانات بما فيها السياسية”.

و تابع المدير الشاب: “ما نحاول فعله هو إيجاد موقع للإعلانات السياسية على منصتنا، خصوصا لكوننا نطال عددا كبيرا من الشباب والأشخاص الذين باتوا مخولين الاقتراع حديثا”.

 وأكمل: “نريد أن يتمكنوا من الانخراط في النقاش السياسي، لكننا لن نسمح بأمور مثل التضليل في هذه الإعلانات”.

 وتحظر سنابشات الإعلانات السياسية المضللة أو الكاذبة، كما لديها فريق مكلف التدقيق في الرسائل المدفوعة للتأكد من أنها لا تخترق قوانين الشبكة الاجتماعية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.