الرئيسية / الصحة / شبكة مراقبة الالتهابات التنفسية الحادة تعقد مؤتمرها في نسخته الثانية بالبيضاء

شبكة مراقبة الالتهابات التنفسية الحادة تعقد مؤتمرها في نسخته الثانية بالبيضاء

رشيد الطليكي- البيضاء

‎عرفت مدينة الدار البيضاء صباح يوم الثلاثاء 12 نونبر 2019 انعقاد الاجتماع الخامس لشبكة مراقبة الالتهابات التنفسية الحادة و المؤتمر العلمي في نسخته الثانية بفندق شيراتون، حول التهابات الجهاز التنفسية الحادة و الذي نظمه المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بشراكة مع وزارة الصحة.

وسينكب المشاركون على مناقشة مواضيع مختلفة تهم المراقبة الوبائية واليقظة الصحية فضلا عن الوقوف على الوسائل الوقائية والعلاجية بما في ذلك سبل الكشوفات والتكفل، مع عرض آخر المستجدات العلمية الطبية، وكذا مختلف الخطط والاستراتيجيات المعتمدة من قبل الدول المشاركة خاصة في مجال الترصد الوبائي.

وأفادت ورقة تقديمية للقاء بأن الإصابة بالإنفلونزا، على عكس ما هو متداول لدى العموم، تبقى من الأمراض الخطيرة التي تهدد البشرية، علما أن هذا الفيروس يتطور ويتغير بشكل دائم مما يستدعي تضافر الجهود بين مختلف دول المعمور وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتخطي الآثار السلبية لهذا النوع من أمراض المعدية والحادة وكذا للاكتشاف المبكر لأية ظاهرة صحية مرتبطة بالجهاز التنفسي.

ومن المرتقب أن تعرف الأيام الأربعة لهذا الملتقى العلمي، حضورا متنوعا من باحثين وعلماء وأصحاب القرار القادمين أساسا من منطقة شرق المتوسط وخارجها تحديدا من أوروبا وأمريكا، حيث يتضمن البرنامج الرسمي، إلى جانب المؤتمر العلمي سلسلة من ورشات العمل لبسط نتائج الأبحاث العلمية حول مختلف الأمراض المرتبطة بالإنفلونزا أو التهابات الجهاز التنفسي العليا من قبيل فيروس كورونا.

وبعد مرور 100 عام على وباء 1918، حول أكبر وباء ضرب العالم، يشكل المؤتمر فرصة لتقوية شبكة التواصل بين مختلف الدول الأعضاء. كما يشكل المؤتمر فرصة لزيادة البحث العلمي حول مرض “الإنفلونزا” ، وبنائها على أبحاث علمية دقيقة ومركزة لكي تعطي نتائج علمية حقيقة وملموسة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.