Home / مجتمع / في ظل الانقطاع المتكرر للماء ساكنة السمارة كتخلص الفاتورة ديال الماء من الشهر للشهر و كتخلص حتى “الستيرنا” كل يومين

في ظل الانقطاع المتكرر للماء ساكنة السمارة كتخلص الفاتورة ديال الماء من الشهر للشهر و كتخلص حتى “الستيرنا” كل يومين

هشام العباسي/ السمارة

تعرف السمارة منذ الأسبوع الفارط ، انقطاعا للماء الصالح للشرب عن أغلب احياء المدينة من الساعة الثامنة صباحا إلى السابعة مساءا وذلك في ظل غياب أي بلاغ رسمي من الإدارة المعنية تخبر فيه الساكنة بالإنقطاع وكذا عن المدة التي سيستغرقها حيت تعرف المنطقة موجة الحر متزامنة مع الاجراءات الإحترازية المتخذة للحد من إنتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وبرغم اداء المواطن لفواتره المنتظمة فلا تزال صنابير المياه فارغة بكل أحياء المدينة، ما يدعو الساكنة للتساؤل عن جدوى اختيار هذه الفترة بالذات لقطع الماء الصالح للشرب عن المواطنين.

واستنكر مجموعة من المواطنون بشدة هذه الأفعال حتى وإن كانت عن حسن نية أو نتيجة عطب لكن ما أغضب الساكنة بشكل أكبر هو عدم إيلاء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء، لأدنى أهمية لسكان المدينة حيث لم يكلف نفسه عناء إصدار بلاغ أو إخبار يدعو فيه على الأقل المواطنين إلى التحلي بالصبر وادخار ولو بضع لترات من الماء لقضاء الحاجيات الضرورية خاصة في هذه الفترة التي تشهد فيها المنطقة موجة حر شديدة، و تبقى “الستيرنا” هي المساند الرسمي لساكنة السمارة في ظل الانقطاع المتكرر للماء.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.